الاثنين، 15 أكتوبر 2018

في كل الظروف، عن كتاب يقودني


في كل الظروف، عن كتاب يقودني

يؤكد لنا سفر الخروج إن الرب كان يقود شعبه في المساء كما في النهار:
"وكان الرب يسـير أمامـهم نهارًا في عمود سحاب ليهديهم في الطريق وليلاً في عمود نار ليضئ لهم .. لكي يمشـوا نهارًا وليلاً.  لم يبرح عمود السحاب نهارًا وعمود النار ليلاً من أمام الشـعب" (خروج 13: 21، 22)
تأمـل في النهار كان الرب يقود موسى والشـعب بعمود السحاب المتحرك أمامهـم، وعندما يأتي الليل كان السحاب يتحول إلى نار لكي يتمكنوا من رؤيته وحتى لا تعوق ظلمة الليل سيرهم .. فإن كان الرب فعل ذلك مع مؤمني العهـد القديم فسـيفعل معنـا أعظم من هذا نحن مؤمنو العـهد الجديد!
هل تجتاز الآن وقتـًا عصيبـًا؟ .. هل أنت متحير جدًا في اتخاذ قرار تراه أكبر من استطاعتك؟ .. لقد أتى وقت قـال فيه الرسول بولس عن نفسـه ورفقائه "متحيرين ..." (2كورنثوس 8:4) .. لكنه لم يتوقف عند هذه الكلمة بل أضاف قائلاً "لكن غير يائسين" .. لا ، لا تستسلم لليأس، لا تدع كل ما يحدث يحبط معنوياتك ويسلب نومـك، الرب يقول لك "ادعني فأجيبك وأخبرك بعظائم وعوائص [غرائب] لم تعرفها" (إرميا 3:33)
هل أنت راغب من القلب في طاعته، تقول نعم لكل ما يطلبه منك؟ .. إن كان الأمر كذلك فحتمـًا سـينقشع الضباب وسيضئ الليل وسيريك الرب بكل وضوح ماذا تفعل .. ألا تشجعك كلمات إشعياء القائلة:
"من الذي يسير في الظلمات ولا نور له. فليتكل على اسم الرب ويستند إلى إلهه" (إشعياء 10:50)
اعلن إيمانك أن الليل لا ولن يعوق مسيرتك وتقدمك .. ما أجمل هذه الكلمات "لكي يمشوا نهارًا وليلاً" .. نعم سـتمشي في الليل، لن يوقف الليل حركتك .. فكما أضاء الرب الليل لشعبه قديمـًا بعمود نار، بكل تأكيد سينير أي ليل تجوز فيه بحضوره العظيم .. نعم الرب يقودك في أحلك الأوقات لتنطلق في نجاحك .. استقبل في قلبك الآن كلمات الله القائلة عن شعبه
"أجعل الظلمة أمامهم نورًا" (إشعياء 16:42)
"من يتبعني فلا يمشي في الظلمة" (يوحنا 12:8)
ثق في إلهـك .. اطب أن يقودك ولن تقوى عليك ظلمة أي ليل مثلما لم تقو على موسى والشعب .. لن تكون ظلمة للأنين لأن الرب سيسطع بنوره فيها لتصير وقتـًا للتسـبيح والفرح .. قل بإيمان كلمات رجل الله العظيم أليهو:
"الله صانعي مؤتي الأغاني في الليل" (أيوب 10:35)
وأيضـًا كلمات المرنم في المزمور"
"بالليل تسبيحه عندي" (مزمور 8:42)
"أنت تضئ سراجي.  الرب إلهي ينير ظلمتي" (مزمور 28:18)