السبت، 14 ديسمبر 2019

اقبلوا بوداعة ، عن كتاب لا تطرح ثقـتك

عن كتاب لا تطرح ثقـتك ص ١٧٧
            من التشبيهات البديعـة المعبّرة التي استخـدمهـا الـكتاب المقـدس لوصـف الكلمـة تشبيـهه لها بالبذرة  (مر ٤ : ١٤) ..
            رسـالة يعقـوب تقـول:
" اقبـلوا بوداعـة الكـلمة المغروسـة القـادرة أن تُخـلّص نفـوسـكم " ( يع ١: ٢١)
·         هل أنت في ضيـقة ؟ .. اسمـح لروح الله أن يغـرس في قلبـك وعـداً من الكتـاب عن الخلاص من الضيـقة ..
·         هـل أنت مُـقَيـَّد ؟ .. اسـمح للروح أن يغرس في قلبـك وعـداً عن الخـلاص مـن العبـوديـة ..
·         هل أنت مريـض ؟ .. اسمـح للروح أن يغـرس وعـداً عن الخـلاص مـن المرض ..

      الوعـد قـادر أن يخلصـك ..
      تدعـوك رسـالة يعقـوب أن تقبـل الوعـد بوداعـة .. لقـد أتت كلمـة "بوداعة" في الأصـل اليوناني قبـل كلمـة "اقبلوا" .. هـذا يعني في قـواعد اللغة اليونانيـة أن يعقـوب يريـد أن يـوجـه انتبـاه القـارئ إلى كلمـة "بوداعـة" ..
      الرب يهمـه جـداً الطريقـة التي تقبـل بها الوعـد لتكـن بوداعـة .. لتكـن باتضـاع .. لتكـن بخضـوع لسلطـان الكلمـة ..
            كن وديعـاً متضـعاً أمـام الوعـد .. اطرح كبرياء المنطـق جانبـاً ، ألق بالحسـابات البشـرية بعيـداً .. ليتصاغـر و يتضاءل كل شئ بشـري و ذهنـي أمـام صـدق الوعـد